الإربعاء 19 حزيران / يونيو 2024, 21:28
روانكه تستنكر اعتقال طلبة كورد من المدينة الجامعية في الطبالة بمشق




روانكه تستنكر اعتقال طلبة كورد من المدينة الجامعية في الطبالة بمشق
الخميس 10 أيّار / مايو 2012, 21:28
كورداونلاين
روانكه تستنكر اعتقال طلبة كورد من المدينة الجامعية في الطبالة بمشق وتدين اختطاف مواطنين كورد من عفرين في حلب


·        في يوم الثلاثاء بتاريخ 8/5/2012 قامت قوات الأمن السورية بشن حملة اعتقالات في المدينة الجامعية بالطبالة واعتقلت أربعة طلبة كرد يدرسون في جامعة دمشق، وهم:

الطالب صفوان يونس: من مواليد قامشلو - محافظة الحسكة  1991، ويدرس في معهد الإلكترون - سنة أولى .

الطالب حربي حميد فارس: من مواليد ديرك (المالكية) 1991- محافظة الحسكة، ويدرس في كلية الهندسة قسم الآليات .

الطالب أحمد علي محمد: من مواليد قامشلو 1991، ويدرس في المعهد الهندسي - سنة ثانية.

الطالب حقي عبدي حمو: من مواليد قامشلو 1991 يدرس في المعهد الهندسي - سنة ثانية. 

وقد اُقتيدوا من غرفهما عنوةً بمعاملة غير إنسانية، وأُخرجوا من المدينة الجامعية بالطبالة بسيارة تابعة للأمن السوري، وفور سماع الطلبة النبأ، احتشد أكثر من 100 طالب كردي قاطن بمدينة الطبالة الجامعية، وتجمعوا أمام باب مدير المدينة، ولم يتراجعوا إلى أن عادوا برفقة الشابين المعتقلين أحمد وحقي، وذلك في الساعة الخامسة فجراً، وكان قد تعرض الطالبان للضرب المبرح وبوحشية من قبل القوات التي اعتقلتهما .
أما بالنسبة للطالبين الآخرين صفوان وحربي، فما يزال مصيرهما مجهولاً إلى هذه اللحظة، حيث ما يزال التوتر والقلق مستمراً بين الطلاب الذين حصلوا على وعدٍ من مدير المدينة بالإفراج عن رفيقيهم المعتقلين.

·        في يوم الأربعاء بتاريخ 9/5/2012، وحسب مصادر وكالة فرات للأنباء في مدينة حلب أقدمت عناصر الشبيحة مدعومة بدورية تابعة للأمن السوري على اختطاف 15 كردياً، أثناء قدومهم من مدينة عفرين باتجاه حلب، في محاولة من قبل النظام البعثي لتحويل الاشتباكات بين الشعب الكردي وعناصر من الشبيحة البعثية إلى اشتباكات عرقية، وهذا ما حذّر منه حزب الاتحاد الديمقراطي في بيانه الصادر اليوم.
 
وفي عصر يوم الأربعاء بتاريخ 9/5/2012 ، في حي الشيخ مقصود - شرقي مدينة حلب، أعلن عن  فقدان ثلاثة شبان كرد، وإمرأة، هم:

- احمد كوجر: عمره 46 سنة، من قرية  كورا - التابعة لجنديرس بمنطقة عفرين.

- احمد رشيد عثمان: عمره 19 سنة، من ناحية جنديرس بمنطقة عفرين.

 - بطال عبدو : عمره 22  سنة، من قرية كوركا.

- امينة دياب: عمرها 60 سنة، من مدينة اريحا بادلب كانت تسكن في نفس الحي، وهي قريبة من عائلة كردية.

إننا في منظمة  الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا-روانكه، ندين بشدة هذه الاعتقالات بحق المواطنين السوريين، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم، ونطالب بالإفراج الفوري عنهم، دون قيد أو شرط، كما نطالب بتوقف الأجهزة الأمنية عن ممارسة الاعتقال التعسفي على نطاق واسع خارج القانون، بحق المعارضين السوريين، ومناصري الديمقراطية، ونشطاء حقوق الإنسان، والمتظاهرين السلميين، ونحملهم مسؤولية ما يصيبهم من اعتداءات. 

الحرية لمعتقلي الرأي في سجون النظام
10/05/2012 ... منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا - روانكه
487.

مواضيع جديدة في موقعنا الجديد اضغط هنا


ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات