الجمعة 19 آب / أغسطس 2022, 07:19




تكبير الحروف : 12 Punto 14 Punto 16 Punto 18 Punto
دلشا يوسف
dilshayusuf@yahoo.com
ثلاث خطوات هامة في طريق السلام الكردي التركي
الأحد 20 كانون الثّاني / يناير 2013, 07:19

إليزا ماركوس:

ثلاث خطوات هامة في طريق السلام الكردي التركي

دلشا يوسف

   في مقال منشور بصحيفة نيويورك تايمز، تقيّم الصحفية الأمريكية المتخصصة في الشؤون الكردية و حزب العمال الكردستاني خاصة إليزا ماركوس المرحلة الراهنة التي تمر بها القضية الكردية في تركيا.

   تقول إليزا ماركوس إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، يدّعي أنه يرغب في إنهاء الحرب المستمرة بين الدولة و حزب  العمال الكردستاني منذ 30 عاما، و لكنه و حتى الآن لم يتقدم بخطوات ملموسة و جدية من أجل مرحلة السلام.

و تضيف:

من أجل تحقيق سلام حقيقي و دائم، يتوجب الإستماع لآراء الكرد و مطاليبهم، إلى جانب الإستماع لآراء أوجلان و حزب العمال الكردستاني. و الرد على جميع المطاليب المشروعة للكرد، عن طريق إشراك حزب السلام و الديمقراطية الذي يمثل الكرد في البرلمان في مرحلة المحادثات.

   كما تشير الكاتبة إلى أن أردوغان بحاجة إلى تفهّم أمر هام و هو أن طريق السلام الدائم يمر عبر السياسة، و تركيا بحاجة إلى ثلاث خطوات من أجل حقن الدماء ووقف الحرب الدائرة التي أودت بحياة أكثر من 40 الف شخص حتى الآن.

  و توجز الكاتبة الخطوات الثلاث بالشكل الآتي:

1-على تركيا أن تطرح كل شيء و بوضوح على طاولة الحوار، سوى مسألة وحدة تراب البلاد. و على الطرفين أن يكونا جاهزين لتقديم المزيد من التنازلات. حيث يتوجب تثبيت مطاليب الكرد الثقافية و القومية في دساتير الدولة.

2- إن إقرار أردوغان بشأن نزع سلاح حزب العمال الكردستاني في نهاية المحادثات و ليس في بدايتها أمر هام. من الممكن إعلان وقف لإطلاق النار، و هذا لن يكون بمثابة نداء للكرد من أجل الإستسلام. و يتوجب وقف العمليات العسكرية من قبل الدولة في مرحلة المباحثات.

3- على تركيا أن لا تحصر المحادثات في شخص عبد الله أوجلان  المسجون في إمرالي، بل يجب إجراء المحادثات مع حزب السلام و الديمقراطية أيضا. حيث أن حزب السلام و الديمقراطية يملك الشرعية القانونية و يمثل الكرد في البرلمان و بالتالي يقبل أوجلان كقائد للكرد، و يتقاسم حزب العمال الكردستاني في آماله من أجل تحقيق النظام الإداري المستقل.

هذه الكتابه تعبر عن راي كاتبها
شارك في نشر الموضوع على صفحتك

ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات