الإربعاء 19 حزيران / يونيو 2024, 22:05
تواصل الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان في سورية




تواصل الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان في سورية
الإثنين 16 نيسان / أبريل 2012, 22:05
كورداونلاين
نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل

بيان مشترك

تواصل الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان في سورية

 

تلقت المنظمات المدافعة عن جقوق الإنسان في سورية,معلومات عديد عن وقوع العديد من الانتهاكات على حقوق الإنسان في سورية ,من استمرار لوقوع الضحايا بين قتلى وجرحى  واستمرار للاعتقالات التعسفية والاختفاءات القسرية  خلال الساعات الماضية(بتاريخ 14-\4\2012), سقوط المزيد من,وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية, للضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والجيش والشرطة):

الضحايا القتلى من المدنيين

 

ريف دمشق:

·         عيد على المعطى –وجدت جثته ملقاة في احد الشوارع  بدوما (بتاريخ14\4\2012)

·         زكية اللحام ,وجدت جثتها ملقاة في كفر بطنا بشارع الكورنيش (بتاريخ14\4\2012)

·         أحمد عبد الله , وجدت جثته ملقاة في الضمير  (بتاريخ14\4\2012)

 

 

حي القرابيص-حمص:

·         الناشط والمصور الصحفي سمير شلب الشام أبو محمد, ويبلغ 26 عاما ويلقب بـ"المراسل أبو ليلى" (بتاريخ14\4\2012)

 

دير بعلبة-حمص:

·         يوسف إبراهيم حمدو الرحيم-عبد المالك العبيد- طلال احمد شمسان- احمد خالد علوش- جهاد احمد الطالب- محمد الحجار(بتاريخ14\4\2012)

حي الزهراء-حمص:

·         حسين تلاوي (بتاريخ14\4\2012)

 

حمص:

·         غسان الكردي -(بتاريخ14\4\2012)

 

قلعة المضيق-حماه:

·         ابراهيم عثمان الفرج-(بتاريخ14\4\2012)

 

حلب:

·         منهل محمد - فادي نجار- محمد جعفر- يوسف الحزواني (بتاريخ14\4\2012)

 

تفتناز-ريف ادلب:

·         عدنان محمد المطلق-لؤي المطلق(بتاريخ14\4\2012)

 

الشيخ مسكين-درعا:

·         فؤاد رحال-مصعب رحال(بتاريخ14\4\2012)

 

دير الزور:

·         ساهر هلال(بتاريخ14\4\2012)

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

 

المدينة العمالية -عدرا-ريف دمشق:

  • العقيد المتقاعد عقيل محمود ,تعرض للاغتيال بأيدي مسلحين مجهولين بتاريخ 14\4\2012

 

دير الزور:

·         المجند رأفت صالح المطلق (بتاريخ14\4\2012)

 

طرطوس:

·         الرقيب أول المساعد أول حسام احمد سعادات -الرقيب يوسف على إدريس(بتاريخ13\4\2012)

 

ريف حماه:

·         المقدم محمد على عتبة-الرائد موسى تامر اليوسف(بتاريخ14\4\2012)

 

حمص:

·         العميد الركن وليد سلوم جوني- المساعد أول علي عبد الحميد الزهوري (بتاريخ14\4\2012)

 

ريف دمشق:

·         المساعد علي عبد الحميد(بتاريخ13\4\2012)

 

ادلب:

·         الملازم أول مجد ماهر بكرى - الرقيب أول خالد ظاهر العاصي-الرقيب جميل مصطفى الأيوب(بتاريخ14\4\2012)

 

الحسكة:

·         الرقيب أول خليل ابراهيم الديبو (بتاريخ14\4\2012)

 

حلب:

·         المساعد أول بوزان مصطفى علي- المجند علي مصطفى ماري -المجند يوسف مصطفى السالم(بتاريخ14\4\2012)

 

الرقة:

·         الرقيب أحمد شكري ابراهيم (بتاريخ14\4\2012)

 

اللاذقية:

·         الرائد موسى تامر يوسف (بتاريخ14\4\2012)

 

السويداء:

·         المساعد جهاد زين الدين -الرقيب ناظم عزام- المجند علاء جميل جعفر ( بتاريخ14\4\2012)

 

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

 

درعا:

·         المساعد ربيع الغبرة- الشرطي طارق السريوي-خالد فؤاد رحال(بتاريخ14\4\2012)

 

ادلب:

·         محمد طه 4 سنوات-إيمان خطيب 7 سنوات(بتاريخ14\4\2012)

·         جمال عبد الرزاق المطلق(بتاريخ14\4\2012)

·         دلال عجاوي- مجد عجاوى -عقبة عجاوى(بتاريخ14\4\2012)

 

 

ريف دمشق:

·         المساعد مصطفى بوزان (بتاريخ13\4\2012)

 

حلب:

·         الشرطي صالح شيخ يوسف(بتاريخ13\4\2012)

 

الحسكة:

·         حسين حاج محمود حفيان (بتاريخ15\3\2012)

 

 

 

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين  ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

 

دمشق:

·         السيد مازن درويش  رئيس المركز السوري للإعلام و حرية التعبير,بتاريخ 16\2\2012بعد قيام الأمن السوري بمداهمة مكتب المركز في السبع بحرات –شارع 29 ايار-بدمشق ,واعتقال جميع عناصر المركز و زواره ,وبقي قيد الاعتقال  السادة:الناشط المدون حسين غرير - جوان فرسو - هاني زيتاتي - بسام الأحمد - منصور حميد - عبد الرحمن الحمادة – أيهم غزول .

وكان الأستاذ مازن درويش قد تعرض للاعتقال التعسفي في 16\3\2011 على خلفية مشاركته في الاعتصام الذي نفّذه أهالي معتقلين أمام وزارة الداخلية لتقديم رسالة إلى وزير الداخلية ، يناشدونه فيها إخلاء سبيل أبنائهم، وأطلق سراحه في اليوم ذاته. وفي 23 \3\2011اعتقل درويش بعد استدعائه للتحقيق على خلفية تصريحات إعلامية  أدلى بها حول الاعتقالات في سوريا وأحداث درعا.و السيد مازن درويش من مواليد 1974، صحافي وعضو في الاتحاد الدولي للصحافيين ومؤسس ورئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير.كما يشغل منصب نائب رئيس المعهد الدولي للتعاون والمساندة في بروكسل وعضو في المكتب الدولي لمنظمة مراسلين بلا حدود

 

 

دمر-مشق:

·         رياض عدي, طالب جامعي-  قتيبة العظمة ,طالب جامعي(بتاريخ13\4\2012)

 

 

حماة :

·         فراس عبيد التركي-رامز كعيد-شلاش ياسين- عبد العزيز العمر- الصيدلاني حامد حسن الشيخ حامد (بتاريخ11\4\2012)

 

حلب:

·         ياسر جدلان-أحمد الشيخ-عبدو الشيخ(بتاريخ13\4\2012)

·         كان الأستاذ  ولات نبي روت يراجع جامعة حلب قسم الآداب لتسير أمور إدارية تتعلق بتخرج أخيه, حدث اشتباك بين الطلبة وقوات الأمن , كان موجودا بين المحتجين حيث اعتقل نتيجة ذلك في 10-4-2012, ولات نبي روت خريج جامعة البعث , قسم اللغة الإنكليزية, من مواليد  مدينة كوباني ( عين العرب)1986.

 

 

مارع-ريف حلب:

·         ضياء ديب ناصر-عدنان محمد ديب حافظ-وحيد عبد الله الحافظ-بكري شيخ بكري المارعي(بتاريخ11\4\2012)

 

السويداء:

·         النشاط السياسي المعروف الأستاذ محمود عيسى(بتاريخ12\4\2012)

 

جاسم -درعا:

·         اسماعيل محاسنة- سمير شامان الجباوي-احمد سمير الجباوي (بتاريخ14\4\2012)

 

نمر-درعا:

·         أسامة عبد الله العمار- يوسف فؤاد العمار- سامي اسماعيل نصار- أحمد محمد النصار(بتاريخ14\4\2012)

 

كفر شمس-درعا:

·         محمد كنعان الكنعان- عبدو تيسير الكنعان(بتاريخ14\4\2012)

 

الصنمين-درعا:

·         هايل يعقوب النصار(بتاريخ14\4\2012)

 

الحسكة:

·         مطيع اسماعيل العايش (بتاريخ15\3\2012)

 

 

الاختطاف والاختفاءات القسرية

 

دمشق:

·         ضحى محمد عبّاد - من مواليد 13\2\1989 تعرضت للاختفاء القسري بتاريخ 14\3\2012

 

حماه:

·         العقيد محمد عوض عيد (بتاريخ14\4\2012)

 

ادلب:

·         محمد اسماعيل الأحمد,مرشح للانتخابات القادمة لمجلس الشعب السوري (بتاريخ14\4\2012)

·         ماجد فرح العرنوس(بتاريخ14\4\2012)

 

 

حمص:

·         فواز هاشمي- احمد البياع- جهاد محمود-ابراهيم الأشقر-حسن إدريس-فراس حسين-عصام رستناوي-حيدر عز الدين- عبد الكريم احمد- سليمان رضوان -سمير الاسعد -محمد السالم -أكرم الأشقر - سليمان الإخوان - حسام الإخوان - علاء أللكن - سمير الدقاق - ابراهيم بازركان - ندى السقا- الشيخ ماهر الرفاعي- سومر سلطان-احمد رسلان -عدنان بلال -عيسى اسماعيل -مؤيد عباس -سليمان ابراهيم -باسل حديد -نضال داود -بشرى سلوم -فواز ابراهيم -همام مسلم -مطيع زيدان -باسل العيسى -منهل احمد  - سومر سلطان -عماد مريم -عماد القصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

1-      الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-      تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

·         إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

·         كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

·         وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

·         الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

§         اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

§         ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

§         أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

 

 

دمشق في 15\4\2012

 

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1-      المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2-       اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

3-      المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4-      منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5-      المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-      لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

352.

مواضيع جديدة في موقعنا الجديد اضغط هنا


ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات