الإربعاء 19 حزيران / يونيو 2024, 21:37
مازالت السلطات السورية مستمرة بالاعتقال التعسفي بحق مازن درويش




مازالت السلطات السورية مستمرة بالاعتقال التعسفي بحق مازن درويش
الخميس 15 آذار / مارس 2012, 21:37
كورداونلاين
بيان مشترك مازالت السلطات السورية مستمرة بالاعتقال التعسفي بحق رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير الأستاذ مازن درويش وعناصر وزوار آخرين للمركز

إن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تنظر ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, إلى  استمرار السلطات السورية,باعتقال :

السيد مازن درويش  رئيس المركز السوري للإعلام و حرية التعبير,

 

وكذلك استمرار اعتقال كلا من السادة:

الناشط المدون حسين غرير - جوان فرسو - هاني زيتاتي - بسام الأحمد - منصور حميد - عبد الرحمن الحمادة - محمد الحمادة

 

وكانت دورية امنية اقتحمت بتاريخ 16\2\2012بعد مداهمة مكتب المركز في السبع بحرات –شارع 29 ايار-بدمشق ,واعتقال جميع عناصر المركز و زواره ,وهم السيدات والسادة:

 

يارا بدر-  الناشطة المدونة رزان غزاوي – الناشطة هنادي زحلوط- ريتا ديوب –-  ميادة الخليل- ثناء زيتاني- مها السبلاني - الناشط المدون حسين غرير - جوان فرسو - هاني زيتاتي - بسام الأحمد - منصور حميد - عبد الرحمن الحمادة - محمد الحمادة

 

وتم الإفراج عن السيدات:

يارا بدر-  الناشطة المدونة رزان غزاوي – الناشطة هنادي زحلوط- ريتا ديوب –-  ميادة الخليل- ثناء زيتاني- مها السبلاني

 

وكان الأستاذ مازن درويش قد تعرض للاعتقال التعسفي في 16\3\2011 على خلفية مشاركته في الاعتصام الذي نفّذه أهالي معتقلين أمام وزارة الداخلية لتقديم رسالة إلى وزير الداخلية ، يناشدونه فيها إخلاء سبيل أبنائهم، وأطلق سراحه في اليوم ذاته. وفي 23 \3\2011اعتقل درويش بعد استدعائه للتحقيق على خلفية تصريحات إعلامية  أدلى بها حول الاعتقالات في سوريا وأحداث درعا.

والسيد مازن هو من مواليد 1974، صحافي وعضو في الاتحاد الدولي للصحافيين ومؤسس ورئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير.كما يشغل منصب نائب رئيس المعهد الدولي للتعاون والمساندة في بروكسل وعضو في المكتب الدولي لمنظمة مراسلين بلا حدود

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ندين ونستنكر بشدة اعتقال

 

الأستاذ مازن درويش رئيس المركز  السوري للإعلام وحرية التعبير,

 

وجميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم  من المركز,ونرى بان هذه الخطوة تعد تصعيدا جديدا وخطيرا بحق النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية,و نطالب الحكومة السورية بالإفراج الفوري ودون أي قيد أو شرط عن الأستاذ مازن درويش وجميع المذكورين أعلاه ، وكذلك الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي, ووقف الاعتقال التعسفي ، وكذلك العمل على تنفيذ التوصيات المقررة ضمن الهيئات التابعة لمعاهدات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية ,والوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب تصديقها على المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.كما أننا ندين استمرار الأجهزة الأمنية بممارسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السوريين ومناصري الديمقراطية مما يشكل انتهاكا مستمرا  للحريات الأساسية وللدستور السوري, وكذلك انتهاكاً لالتزامات سوريا الدولية بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة،وكذلك انتهاكا للتوصيات المقررة ضمن الهيئات التابعة لمعاهدات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية ,والوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب تصديقها على المواثيق الدولية المعنية باحترام حقوق الإنسان

 

 

دمشق في 14\3\2012

 

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1-    لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

2-    اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

3-    المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

4-    منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5-    المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6-     المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

 

321.

مواضيع جديدة في موقعنا الجديد اضغط هنا


ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات