الثلاثاء 16 تمّوز / يوليو 2024, 17:03
ي ب ك: تحرير مساحة 9425 كم2 واستشهاد 613 مقاتلاً خلال عام 2016




تكبير الحروف : 12 Punto 14 Punto 16 Punto 18 Punto
ي ب ك: تحرير مساحة 9425 كم2 واستشهاد 613 مقاتلاً خلال عام 2016
الخميس 05 كانون الثّاني / يناير 2017, 17:03
كورداونلاين
قالت وحدات حماية الشعب أنها قتلت4622 عنصراً من تنظيم داعش وحررت مساحة 9425 كم2 من مناطق شمال سوريا من التنظيم خلال عام 2016 وأعلنت الوحدات استشهد 613 مقاتلاً في صفوفها خلال عام.

 

قالت وحدات حماية الشعب أنها قتلت4622 عنصراً من تنظيم داعش وحررت مساحة 9425 كم2 من مناطق شمال سوريا من التنظيم خلال عام 2016 وأعلنت الوحدات استشهد 613 مقاتلاً في صفوفها خلال عام.

 

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كشفت فيه حصيلة المعارك والعمليات العسكرية خلال عام 2016.

 

وجاء في نص البيان:

 

“كان عام 2016 عاماً مهما بالنسبة لثورة روج آفا وشمال سوريا. خلال هذا العام أيضاً واصل مرتزقة داعش هجماتهم على المنطقة، وبالمقابل أدت قواتنا على طول الخطوط الحدودية مسؤولياتها في حماية المنطقة. وبهدف تحرير المناطق من أيدي مرتزقة داعش نظمت قوات الحماية حملات عسكرية استراتيجية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية منها حملة غضب الخابور، حملة الشهداء إيلين وجودي، حملة الشهيد القيادي فيصل أبو ليلى وغضب الفرات.

 

خلال هذا العام واصل مرتزقة الائتلاف السوري اعتداءاتها ضد مواقع قواتنا في عفرين وحي الشيخ مقصود في حلب استخدموا خلالها أنواعاً مختلف من الأسلحة بينها أسلحة محظورة دولياً واستهدفوا المدنيين بشكل خاص.

 

إلى جانب هجمات المجموعات المرتزقة صعد جيش الاحتلال التركي أيضاً من هجماته خلال عام 2016، واحتلت قوات الجيش التركي أراضي سوريا ابتداءً من احتلال جرابلس وارتكبت مجازر إبادة بحق الأهالي المدنيين حيث استشهد العديد من أهلنا في المناطق الحدودية. وخلال الأيام الأخير من العام المنصرم صعد الجيش التركي اعتداءاته ضد مواقع قواتنا.

 

شن النظام البعثي العديد من الهجمات بينها هجمتين كبيرتين ضد مواقع قواتنا وأهلنا المدنيين، ودافعت قواتنا ببسالة وقلصت من وجود قوات النظام في العديد من المناطق.

 

حصيلة العمليات والحملات التي شاركت فيها قواتنا:

 

ملاحظة: أعداد الضحايا المدنيين المذكورة تشمل فقط الضحايا الذين سقطوا في مناطق سيطرة قواتنا. ولا تشمل أعداد الضحايا الذين سقطوا في مناطق سيطرة قوى الأمن مثل الأسايش وباقي القوى الأمنية.

 

هجمات الجيش التركي

 

انتهك الجيش التركي خلال عام 2016 حدود روج آفا 191 مرة وشن هجمات استفزازية. وقصف مواقع قواتنا وأملاك المدنيين 169 مرة. كما خرقت أجواء روج آفا مرتين بالحوامات و7 مرات بطائرات استطلاع بدون طياركما تجاوزت الحدود بواسطة العربات المدرعة 13 مرة.

 

وبحسب المعلومات فإن هذه الانتهاكات أسفرت عن استشهاد 31 مدنيا وإصابة 138 آخرين. كما استشهد مقاتل من وحدات حماية الشعب، اثنين من أعضاء قوات الاسايش و3 من مقاتلي قوات الدفاع الذاتي وأصيب 8 آخرين.

 

وأسفرت هجمات الدولة التركية أيضاً عن أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين كما احترقت منازل بشكل كامل.

 

هجمات مرتزقة الائتلاف السوري

 

خلال العام المنصرم شن المرتزقة التابعين للائتلاف السوري والتي تسمي نفسها بالجيش الحر وبالتعاون مع مرتزقة النصرة وأحرار الشام 284 هجوما بمدافع الهاون ومدافع محلية الصنع والأسلحة الثقيلة ضد قرى ونواحي عفرين وحي الشيخ مقصود في حلب

 

كما استخدم المرتزقة الأسلحة الكيماوية 3 مرات ضد أهالي الشيخ مقصود وضد مقاتلينا في المنطقة. وأسفرت الهجمات عن استشهاد 51 مدنياً في حي الشيخ مقصود وإصابة 104 مدنياً آخرين.

 

هجمات مرتزقة داعش

 

خلال عام 2016 شن مرتزقة داعش 493 هجوماً بمدافع الهاون والصواريخ ضد خطوط التماس في مناطق فدرالية شمال سوريا إضافة إلى زرع الألغام واستخدام السيارات المفخخة ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة. وأسفرت الهجمات عن استشهاد 15 مدنياً وإصابة 14 آخرين.

 

استخدم مرتزقة داعش الأسلحة المحظورة والغازات السامة ضد مواقع قواتنا في المنطقة الواقعة بين قرية أبو فاس وبلدة الشدادي.

 

شن النظام البعثي خلال العام الماضي 17 هجوماً بينها هجومين كبيرين ضد مدينتي قامشلو وحسكة، كما قصفت قواته العديد من المناطق الآهلة بالسكان استخدمت خلالها الطائرات والأسلحة الثقيلة. واسفرت الهجمات عن استشهاد 28 مدنياً بينهم أطفال وإصابة 12 آخرين. وتم خلال هذا العام تحرير العديد من المناطق من قوات النظام بينها سجن العلايا الاستراتيجي في مدينة قامشلو. وفي مدينة حسكة تم تحرير أحياء غويران، النشوة وقسم كبير من المدنية.

 

حصلة حملة قوات سوريا الديمقراطية

 

شاركت قواتنا تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية في حملة غضب الخابور، حملة الشهداء إيلين وجودي، حملة الشهيد فيصل أبو ليلى وحملة غضب الفرات.

 

وخلال الحملات تمكنت القوات من تحرير مساحة 9425 كم2 من مرتزقة داعش وتضم هذه المساحة العديد من المدن الكبرى مثل منبج، الشدادي والعشرات من النواحي و 699 قرية وعدد كبير من المزارع.

 

وأسفرت الحملات عن مقتل 4622 مرتزقا وإصابة الآلاف وأسر 132 مرتزقاً.

 

كما أسفرت الحملات عن تدمير 45 عربة دوشكا و 203 عربة عسكرية، 15 دبابة ومدرعة و 32 هاون و 5 كاتيوشا. كما استولت القوات على الآلاف من قطع الأسلحة والذخائر.

 

حصيلة الأسلحة والذخائر التي تم الاستيلاء عليها

 

خلال اشتباكات وعمليات العام المنصرم استولت القوات على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، وبشكل عام استولت القوات على كمية 2574 قطعة سلاح من مختلف الأنواع. وعشرات الآلاف من الطلقات وكميات من المعدات العسكرية والتموينية والطبية والمئات من العربات.

 

أبطال النصر

 

جميع مكتسبات عام 2016 جاءت بفضل دماء الشهداء. الأبطال الذين قاتلو ببسالة وشجاعة ضد محاولات الاحتلال وبفضلهم نعيش اليوم في وطن حر ونقود ثورة سورية.

 

خلال عام 2016 استشهد 613 من أبطالنا الشجعان وبذروا بذرة الحرية. مرة أخرى ننحني إجلالا واحتراماً لأرواح هؤلاء الشهداء.

 

ونعاهد عوائل الشهداء وكافة أبناء شعبنا ورفاقنا بمتابعة هذا النضال المشرف. وإن العزم الذي نستمده من الشهداء سوف يكون ضمانة تحقيق انتصارات أكبر.”

 

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كشفت فيه حصيلة المعارك والعمليات العسكرية خلال عام 2016.

 

وجاء في نص البيان:

 

“كان عام 2016 عاماً مهما بالنسبة لثورة روج آفا وشمال سوريا. خلال هذا العام أيضاً واصل مرتزقة داعش هجماتهم على المنطقة، وبالمقابل أدت قواتنا على طول الخطوط الحدودية مسؤولياتها في حماية المنطقة. وبهدف تحرير المناطق من أيدي مرتزقة داعش نظمت قوات الحماية حملات عسكرية استراتيجية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية منها حملة غضب الخابور، حملة الشهداء إيلين وجودي، حملة الشهيد القيادي فيصل أبو ليلى وغضب الفرات.

 

خلال هذا العام واصل مرتزقة الائتلاف السوري اعتداءاتها ضد مواقع قواتنا في عفرين وحي الشيخ مقصود في حلب استخدموا خلالها أنواعاً مختلف من الأسلحة بينها أسلحة محظورة دولياً واستهدفوا المدنيين بشكل خاص.

 

إلى جانب هجمات المجموعات المرتزقة صعد جيش الاحتلال التركي أيضاً من هجماته خلال عام 2016، واحتلت قوات الجيش التركي أراضي سوريا ابتداءً من احتلال جرابلس وارتكبت مجازر إبادة بحق الأهالي المدنيين حيث استشهد العديد من أهلنا في المناطق الحدودية. وخلال الأيام الأخير من العام المنصرم صعد الجيش التركي اعتداءاته ضد مواقع قواتنا.

 

شن النظام البعثي العديد من الهجمات بينها هجمتين كبيرتين ضد مواقع قواتنا وأهلنا المدنيين، ودافعت قواتنا ببسالة وقلصت من وجود قوات النظام في العديد من المناطق.

 

حصيلة العمليات والحملات التي شاركت فيها قواتنا:

 

ملاحظة: أعداد الضحايا المدنيين المذكورة تشمل فقط الضحايا الذين سقطوا في مناطق سيطرة قواتنا. ولا تشمل أعداد الضحايا الذين سقطوا في مناطق سيطرة قوى الأمن مثل الأسايش وباقي القوى الأمنية.

 

هجمات الجيش التركي

 

انتهك الجيش التركي خلال عام 2016 حدود روج آفا 191 مرة وشن هجمات استفزازية. وقصف مواقع قواتنا وأملاك المدنيين 169 مرة. كما خرقت أجواء روج آفا مرتين بالحوامات و7 مرات بطائرات استطلاع بدون طياركما تجاوزت الحدود بواسطة العربات المدرعة 13 مرة.

 

وبحسب المعلومات فإن هذه الانتهاكات أسفرت عن استشهاد 31 مدنيا وإصابة 138 آخرين. كما استشهد مقاتل من وحدات حماية الشعب، اثنين من أعضاء قوات الاسايش و3 من مقاتلي قوات الدفاع الذاتي وأصيب 8 آخرين.

 

وأسفرت هجمات الدولة التركية أيضاً عن أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين كما احترقت منازل بشكل كامل.

 

هجمات مرتزقة الائتلاف السوري

 

خلال العام المنصرم شن المرتزقة التابعين للائتلاف السوري والتي تسمي نفسها بالجيش الحر وبالتعاون مع مرتزقة النصرة وأحرار الشام 284 هجوما بمدافع الهاون ومدافع محلية الصنع والأسلحة الثقيلة ضد قرى ونواحي عفرين وحي الشيخ مقصود في حلب

 

كما استخدم المرتزقة الأسلحة الكيماوية 3 مرات ضد أهالي الشيخ مقصود وضد مقاتلينا في المنطقة. وأسفرت الهجمات عن استشهاد 51 مدنياً في حي الشيخ مقصود وإصابة 104 مدنياً آخرين.

 

هجمات مرتزقة داعش

 

خلال عام 2016 شن مرتزقة داعش 493 هجوماً بمدافع الهاون والصواريخ ضد خطوط التماس في مناطق فدرالية شمال سوريا إضافة إلى زرع الألغام واستخدام السيارات المفخخة ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة. وأسفرت الهجمات عن استشهاد 15 مدنياً وإصابة 14 آخرين.

 

استخدم مرتزقة داعش الأسلحة المحظورة والغازات السامة ضد مواقع قواتنا في المنطقة الواقعة بين قرية أبو فاس وبلدة الشدادي.

 

شن النظام البعثي خلال العام الماضي 17 هجوماً بينها هجومين كبيرين ضد مدينتي قامشلو وحسكة، كما قصفت قواته العديد من المناطق الآهلة بالسكان استخدمت خلالها الطائرات والأسلحة الثقيلة. واسفرت الهجمات عن استشهاد 28 مدنياً بينهم أطفال وإصابة 12 آخرين. وتم خلال هذا العام تحرير العديد من المناطق من قوات النظام بينها سجن العلايا الاستراتيجي في مدينة قامشلو. وفي مدينة حسكة تم تحرير أحياء غويران، النشوة وقسم كبير من المدنية.

 

حصيلة حملة قوات سوريا الديمقراطية

 

شاركت قواتنا تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية في حملة غضب الخابور، حملة الشهداء إيلين وجودي، حملة الشهيد فيصل أبو ليلى وحملة غضب الفرات.

 

وخلال الحملات تمكنت القوات من تحرير مساحة 9425 كم2 من مرتزقة داعش وتضم هذه المساحة العديد من المدن الكبرى مثل منبج، الشدادي والعشرات من النواحي و 699 قرية وعدد كبير من المزارع.

 

وأسفرت الحملات عن مقتل 4622 مرتزقا وإصابة الآلاف وأسر 132 مرتزقاً.

 

كما أسفرت الحملات عن تدمير 45 عربة دوشكا و 203 عربة عسكرية، 15 دبابة ومدرعة و 32 هاون و 5 كاتيوشا. كما استولت القوات على الآلاف من قطع الأسلحة والذخائر.

 

حصيلة الأسلحة والذخائر التي تم الاستيلاء عليها

 

خلال اشتباكات وعمليات العام المنصرم استولت القوات على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، وبشكل عام استولت القوات على كمية 2574 قطعة سلاح من مختلف الأنواع. وعشرات الآلاف من الطلقات وكميات من المعدات العسكرية والتموينية والطبية والمئات من العربات.

 

أبطال النصر

 

جميع مكتسبات عام 2016 جاءت بفضل دماء الشهداء. الأبطال الذين قاتلو ببسالة وشجاعة ضد محاولات الاحتلال وبفضلهم نعيش اليوم في وطن حر ونقود ثورة سورية.

 

خلال عام 2016 استشهد 613 من أبطالنا الشجعان وبذروا بذرة الحرية. مرة أخرى ننحني إجلالا واحتراماً لأرواح هؤلاء الشهداء.

 

ونعاهد عوائل الشهداء وكافة أبناء شعبنا ورفاقنا بمتابعة هذا النضال المشرف. وإن العزم الذي نستمده من الشهداء سوف يكون ضمانة تحقيق انتصارات أكبر.”

570.

مواضيع جديدة في موقعنا الجديد اضغط هنا


ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات