الإربعاء 19 حزيران / يونيو 2024, 21:53
تواصل دوامة العنف المسلح الدموية في سورية وتواصل سقوط الضحايا




تواصل دوامة العنف المسلح الدموية في سورية وتواصل سقوط الضحايا
الإثنين 06 شباط / فبراير 2012, 21:53
كورداونلاين
تواصل دوامة العنف المسلح الدموية في سورية وتواصل سقوط الضحايا من مدنيين وعسكريين وتواصل عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية

 

استمرت دوامة العنف المسلح الدموية, وكذلك استمرت الاشتباكات المسلحة في العديد الشوارع والمدن السورية, مترافقة مع استمرار القمع العنيف والدموي بحق المتظاهرين السلميين, مما أدى الى ارتكاب انتهاكات جسيمة على مجمل حقوق الإنسان في سورية,مما ساهم بزيادة أعداد الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) , وبعد التدقيق تمكنا من توثيق بعض الأسماء التي سقطت الساعات الماضية(بتاريخ 5\2\2012) وهي:

 

 

الضحايا القتلى من المدنيين

 

داريا-ريف دمشق :

·        منير غمرة- الحاجة سمية دقو-بلال شما-احمد مصطفى الحمود (بتاريخ5\2\2012)

·        مؤمن قريطم-يمان الاحمر--احمد المشش--حمزة المشش ابن احمد-محمد زاهر شعبان-باسم كساح--ماجد شحادة-مصطفى وليد النجار- احمد الديراني- علاء علي الدلعين-محمود الصافي- محمد جديان - ماجد خالد غنوم - محمد سعيد السيد (بتاريخ4\2\2012)

 

 

زملكا-ريف دمشق:

·        محمود الحلبي(بتاريخ5\2\2012)

 

 

 

قرية الجبورين-حمص

  • طالب هلال - ذياب هلال - محمد هلال - أحمد هلال - جعفر هلال -عباس هلال- يحيى هلال علي هلال(بتاريخ5\2\2012(

حمص:

·        محمد حسين الثلجي (بتاريخ5\2\2012)

 

كرم الشامي-حمص:

·        ملاذ الجندي-شيرين الرفاعي(بتاريخ5\2\2012)

 

وادي العرب - حمص:

·        فادي كنعان(بتاريخ5\2\2012)

 

الحولة-حمص:

  • بهاء الزكاحي(بتاريخ5\2\2012)

 

القصير-حمص:

  • ابراهيم برهان درويش-احمد عبود(بتاريخ5\2\2012)

 

 

باب الدريب-حمص:

  • ندى شرف الدين(بتاريخ5\2\2012)

 

بابا عمرو-حمص:

  • محمد عبد القادر بريني(بتاريخ5\2\2012)

 

 

الانشاءات-حمص:

·        عبد المهيمن الصوفي   (بتاريخ5\2\2012)

 

 

كرم الزيتون-حمص:

·        عبد الرحيم عبد السلام الغفري-صلاح سميح مرجان(بتاريخ5\2\2012)

 

باب السباع-حمص:

·        صفوان عبد المتين زكور(بتاريخ5\2\2012)

 

 

الرستن-حمص:

·        ابراهيم موسى ايوب-احمد موسى ايوب-سيف زكريا الخطيب- ابراهيم محمد الزعبي-احمد الخطيب-احمد خضير عباس-معن سليمان الاحمد-عبد الكريم رزوق-رامز العبد الله- نهى عبد المولى نوال-فهمي المصري-(بتاريخ5\2\2012)

 

 

باب تدمر –حمص:

·        يحيى اسماعيل البخيت(بتاريخ5\2\2012)

 

الخالدية-حمص:

·        عمر احمد سعد الدين(بتاريخ5\2\2012)

 

شارع الستين-حمص:

·        عبد العزيز محمد(بتاريخ5\2\2012)

 

الرقة:

·        هلال الشناعة(بتاريخ5\2\2012)

 

البو كمال:

  • صبار غالب الصبار-خالد غالب الصبار(بتاريخ5\2\2012)

 

ام ولد-درعا:

  • ريم قطيش- الدكتور وسيم قطيش- (بتاريخ5\2\2012)

 

مليحة العطش-درعا:

  • عبد الرحمن يوسف الحريري(بتاريخ5\2\2012)

 

بسامس –ادلب:

·        حسن الخطيب(بتاريخ5\2\2012)

 

خان شيخون-ادلب:

·        زاهر احمد شعبان(بتاريخ5\2\2012)

 

تفتناز-ادلب:

·        رامي جلال بكداش-(بتاريخ5\2\2012)

 

كفر يحمول-ادلب:

·        سامر مصطفى قطيمان(بتاريخ5\2\2012)

 

معر شورين-ادلب:

·        لؤي عبد الجبار ترمان – مصعب سليمان الخاني(بتاريخ5\2\2012)

 

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

 

 

طرطوس:

·        العقيد الركن سمير يوسف احمد(بتاريخ5\2\2012)

 

 

اللاذقية

  • الرقيب الاول وسيم احمد كحيلة- الرقيب اول امين احمد ساطو -المجند محمود حسين سويد (بتاريخ5\2\2012)

 

حمص:

  • المساعد الاول علاء برهوم النقيب محمود حسن السعيد-الرقيب اول مجد محمد عيوش- الرقيب أول فادي أحمد القاسم - الرقيب أول نور صباح محمد -المجند ماهر محمد العثمان- الرقيب عروة ابراهيم شداد -الرقيب غدير حسين محمد- الشرطي عبد المعين حسن عياش- الشرطي علي حاتم رضوان (بتاريخ5\2\2012)

 

حماه:

  • المساعد اول اسامة بعيتى خضور- الرقيب شادي سليمان محرز(بتاريخ5\2\2012)

 

درعا:

·        المساعد الاول مالك الحلبي-الرقيب منير الحلقي-المجند عمر كرباج (بتاريخ5\2\2012)

 

ادلب:

·        الرقيب اول خالد اسعد مصطفى -الرقيب وسيم العلي-الشرطي وسيم منصور-المجند خليل حسن(بتاريخ5\2\2012)

 

السويداء:

·        عروة شقير(بتاريخ5\2\2012)

 

دير الزور:

·        المحند محمد عايد الدولان (بتاريخ5\2\2012)

 

 

الجرحى من المدنيين والجيش والشرطة

 

 

درعا:

·        عماد قطيش (بتاريخ5\2\2012)

 

البوكمال:

·        غالب صبار- ماجد غالب الصبار(بتاريخ5\2\2012)

 

ادلب:

·        زهراء محمد قدور(بتاريخ5\2\2012)

 

حلب:

·        محمد عثمان الويس-(بتاريخ3\2\2012)

 

 

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية, من اجل العمل على:

 

1-      الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-      اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا  في إعادة الجيش إلى  مواقعه و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق  وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-      تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

 

 

الاغتيالات

 

حلب:

·        تعرض الزميل والناشط الحقوقي المعروف :

الدكتور نيازي حبش

 

عضو في لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية

 

لمحاولة اغتيال بتاريخ 20\1\2012 ,حين كان يسير  بسيارته في إحدى شوارع مدينة حلب,فقد تم إطلاق النار عليه,ولم يتم إصابته.

 

 

 

 

الاعتقالات التعسفية

 

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين  ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

 

 

طرطوس:

يحيى السيد-محمود الجندي- احمد  السيد(بتاريخ5\2\2012)

 

 

دمشق:

·        الناشطة  رويدة كنعان- الناشط محمود دريد(بتاريخ5\2\2012)

 

 

حرستا- ريف دمشق :

  • محمد ايمن دحدوح- حسن حسون-يحيى الشيخ صالح-هاشم الحلبي (بتاريخ5\2\2012)

 

 

رنكوس-ريف دمشق:

  • محمود عموري ضميرية (بتاريخ5\2\2012) 

 

المعضمية-ريف دمشق:

·        الصيدلي ايمن نيربية (بتاريخ5\2\2012)

 

 

سقبا- ريف دمشق:

·        الشيخ صابر حماد-مازن صابر حمادة-ياسين حمادة(شعيب)- أنس أحمد حمادة- زياد عدنان حمادة(أبو النور) - فايز عدنان حمادة- أنس أحمد حمادة- أمجد ياسين صادق -أحمد البني ( ابو عدنان )- د. عبد الكريم محمد البني-عبد الهادي البني-المهندس الزراعي عبد الكريم فايز عبيد- عمر عبد الكريم عبيد- يوسف عبيد- نور عبيد- هيثم عبد المجيد أبو سليم - الاستاذ ابو عاصم عبيد-معتصم ابن أبو عاصم عبيد-ظافر عبد الناصر عبيد- سعيد البشاش -أحمد وليد البشاش- محسن البشاش- نبيل ريحان- ياسر ريحان-أحمد الحلبي- أسامة عبدو الشاغوري-عبد الرحمن محي الدين حمود-محمد بشير-  فهد النوفي- رامز محمد ديب النوفي- أحمد صلاح زينة- زياد زينة- عبدو زينة 

 

غباغب-درعا:

·        معتصم عبود-خليل عبود-(بتاريخ5\2\2012)

 

جاسم-درعا:

·        ابراهيم محمد جباوي-عمار ياسر الحاجي-عدي الهلال-يوسف العماري(بتاريخ5\2\2012)

 

 

الغارية الشرقية-درعا:

·        يعقوب يوسف الغنيم -بشار يوسف الغنيم - بلال يوسف الغنيم - ماهر عبدالله الحجي-عادل عبد الحميد السراحين(بتاريخ5\2\2012)

نمر-درعا:

·        محمد اسماعيل المصري-محمد يوسف النصار(بتاريخ5\2\2012)

 

الباب-حلب:

·        توفيق كرز-محمد محمود كرز(بتاريخ5\2\2012)

 

 

جسر الشغور-ادلب:

·        ايمن عبد الحق-امين عبد الحق(بتاريخ5\2\2012)

 

 

الحسكة:

·        الناشط فرج ابراهيم الحسن(بتاريخ5\2\2012)

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

 

·        إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

·        كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

·        وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف

·        الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

 

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء.

 

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

 

·          اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

·         ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

·        الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى  (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة  قانونيا

·         أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

 

 

دمشق في 6\2\2012

 

 

 

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

 

1-          اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2-          المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3-           منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4-          المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5-           المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-           لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

443.

مواضيع جديدة في موقعنا الجديد اضغط هنا


ارشيف
ارشيف

صحافة وإعلام و آراء

كتاب الموقع
عبدالغني ع يحيى
العصر الطيني في العراق.
بنكي حاجو
الكذبة الكبرى
ب. ر. المزوري
النقطة
زاكروس عثمان
أحزاب خارج التغطية
إبراهيم اليوسف
النص الفيسبوكي 2.
عبد عبد المجيد
الفسيفساء السورية
أفين إبراهيم
رضاب الفراش
وزنة حامد
قلق الذات